Uncategorized

وزارة الخارجية البريطانية تثير قضية احمد اعليوات

أكدت وزارة الخارجية البريطاني إثارتها لقضية احمد عليوات مع السلطات المغربية. جاء ذلك في معرض جواب الوزارة على سؤال كتابي طرحه النائب في البرلمان البريطانية “ستيف رييد” يوم الاثنين (12 مارس 2018) وطالب فيه بمعرفة الإجراءات والخطوات التي اتخذتها الوزارة مع السلطات المغربية فيما يتعلق باعتقال والحكم على احمد اعليوات وإذا ما ناقش قضية سجن احمد اعليوات مع نظيره في وزارة الخارجية المغربية.

وقد أجابت الوزارة كتابيا يوم  الخميس (15 مارس 2018) مدعية إثارة القضية مع السلطات المغربية مؤكدة في نفس الوقت ان وزارة الخارجية البريطانية على علم بقضية أحمد عليوات، وكذا استمرارها في مراقبة وإثارة قضايا حقوق الإنسان مع السلطات المغربية، مشيرة انها سوف تثير هكذا حالات فردية في اقرب فرصة مع السلطات المغربية. اقرأ المزيد في موقع البرلمان البريطاني: http://www.parliament.uk/business/publications/written-questions-answers-statements/written-question/Commons/2018-03-12/131888

ويذكر ان أحمد عليوت ابن مدينة بوجدور و البالغ من العمر 21 عامًا يواجه السجن المؤبد. كان أحمد جندي في القوات المسلحة الملكية عندما اعتقل في مارس 2017، بعد اتهامه بالدردشة في الفيسبوك مع أبناء عمومته في مخيمات اللاجئين في تيندوف. وقد اتهم بناءا على أقوال قائده الذي لم تكن تربطهما علاقة جيدة.

وتعرض أحمد الإعتقال، ولَم يكن هناك ادلة غير شهادة قائده الذي لم تكن تربطهما علاقة جيدة كوّن ان احمد عليوات كان قد رفض مرارا تنظيف ملابس، وطبخ مأكولات هذا القائد أو إعارة سيارته لهذا القائد.

وتقوم مجموعة دولية من النشطاء والمدافعين عن حقوق الانسان تحت اسم “نشطاء دوليين من اجل حرية احمد اعليوات” بالتحسين بقضية احمد اعليوات عن طريق العمل على رفع مستوى الوعي بين هيئات الأمم المتحدة كمجلس حقوق الانسان والحكومات والمجتمع الدولي بحالة أحمد اعليوات. اقرأ المزيد في موقع المجموعة:
http://aliouat.info/about-us/

Show More

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close